التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 سبتمبر

أرمينيا تستهلك الكهرباء فقط من الإنتاج المحلي-لا يتم استيرادها في الوقت الحالي بل يتم التصدير إلى إيران-

أرمينيا تستهلك الكهرباء فقط من الإنتاج المحلي-لا يتم استيرادها في الوقت الحالي بل يتم التصدير إلى 
إيران-
يريفان في 22 يوليو/أرمنبريس: "على الرغم من الوضع غير المسبوق ولا سيما تعليق تشغيل محطة الطاقة النووية ومجمع الطاقة الخامس هرازدان وعدم عمل محطات الطاقة النووية في آرتساخ والاستهلاك العالي للكهرباء التي تتأثر بالطقس فإن أرمينيا تضمن بشكل كامل طلبها على الكهرباء مع الموارد المحلية وتواصل تصديرها إلى إيران" قال هاكوب فاردانيان- نائب وزير الإدارة الإقليمية والبنية التحتية لأرمنبريس، مضيفاً إن أرمينيا لا تستورد الكهرباء من جورجيا اعتباراً من 11 يوليو، لكنها لا تستبعد الاستيراد مرة أخرى إذا تم تقديم عرض ميسور التكلفة.
"في الوقت الحالي لا نستورد الكهرباء من جورجيا  لقد استوردناها فقط من أجل التأثير الاقتصادي بمعنى آخر في تلك اللحظة عرضتها جورجيا بسعر أرخص من سعر محطة هرازدان الحرارية لتوليد الطاقة، لذلك تم إعطاء الأفضلية للاستيراد. اضطررنا إلى إنفاق المزيد من الغاز في هرازدان من أجل توفير الإنتاج، في حين أننا استوردنا من جورجيا بسعر أرخص" وقال نائب الوزير إنه من 11 يوليو / تموز لم يتم الاستيراد لأنه لا توجد كهرباء إضافية في جورجيا في الوقت الحالي.
وذكر أن أرمينيا وجورجيا دأبا على استيراد الكهرباء من بعضهما البعض: "الكهرباء باهظة الثمن هناك في الشتاء ولا تعمل إلا محطات الطاقة الحرارية. إذا قدمنا كهرباء أرخص، فإننا نعطيها والعكس صحيح" وقال هاكوبيان إن التبادل الموسمي أو المشتريات المتبادلة كانت موجودة دائماً، مضيفًا أن حقيقة الاستيراد هذه العام تم توضيحها بشكل أكبر حيث كان لدى الناس مخاوف من تعليق محطة هرازدان لفترة طويلة من الزمن.
ولاحظ فاردانيان أن الكهرباء التي تنتجها محطة الطاقة النووية رخيصة جداً وإذا لم يتم تعليقها، فلن تتمكن جورجيا من تقديم سعر تنافسي مقابلها وبدأت أرمينيا في استيراد الكهرباء من جورجيا اعتباراً من 5 مايو، وبالتالي فإن أرمينيا لا تلبي طلبها المحلي فحسب بل تواصل أيضاً التصدير إلى إيران.
"بسبب الحرب الأخيرة فقدنا محطات الطاقة النووية في آرتساخ وتم تعليق محطة الطاقة النووية لفترة طويلة وتم تعليق كتلة هرازدان الخامسة للطاقة بسبب مشاكل فنية. الوضع غير مسبوق ولم يكن هناك مثل هذا الوضع من عام 1995 حتى يومنا هذا والاستهلاك مرتفع للغاية مرتبط بالطقس الحار حيث أن العديد من مكيفات الهواء تعمل. إنها أيضاً سنة مياه منخفضة. نحن نضمن ذلك في هذا الوضع"، قال نائب الوزير مضيفاً أن مشكلة أرمينيا في الوقت الحالي هي أنها لا تملك الكثير من الموارد.
أما بالنسبة لمحطة الطاقة النووية فقال نائب الوزير الأرمني إن الأعمال مستمرة وفقاً للجدول الزمني وتم تعليق محطة الطاقة النووية الأرمينية في 15 مايو لمدة 141 يوماً.
المقابلة لآنا كريكوريان







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]