التوقيت في يريفان 11:07:36,   22 سبتمبر

ليس هناك أي شك بأن جميع الإخوة المأسورين سيعودون قريباً جداً-باشينيان بتجمع لحزب «العقد المدني» بساحة الجمهورية بيريفان

ليس هناك أي شك بأن جميع الإخوة المأسورين سيعودون قريباً جداً-باشينيان بتجمع لحزب «العقد 
المدني» بساحة الجمهورية بيريفان
يريفان في 17 ينويو/أرمنبريس: ليس لدى القائم بأعمال رئيس الوزراء نيكول باشينيان الذي يرأس القائمة الانتخابية لحزب "العقد المدني" أي شك في أن جميع الجنود الأرمن الذين تمّ أسرهم سيعودون من أذربيجان وفي نفس الوقت يستبعد تغيير وضع أي إقليم ذي سيادة من أرمينيا في سياق فتح الاتصالات، وفقاً لباشينيان هذا في التجمع الأخير قبل الانتخابات لحزب "العقد المدني" في ساحة الجمهورية.
"في السنوات الخمس المقبلة نخطط لبناء 2600 كيلومتر من الطرق وبدء أو استكمال بناء 15 خزاناً جديداً وضمان اتصالات السكك الحديدية لأرمينيا مع روسيا وإيران وبالتالي مع العالم بأسره، أريد أن أؤكد مراراً وتكراراً أنه في هذا السياق لم تناقش حكومتنا ولن تناقش أي منطق في الممر وأكد باشينيان أنه: "في سياق فتح الاتصالات نستبعد إمكانية تغيير وضع أي إقليم ذي سيادة لأرمينيا" وشدد على أن التصريحات التي أدلت بها أذربيجان وتركيا بشأن إنشاء ممر عبر أراضي أرمينيا يصعب وصفها بأي شيء سوى العبثية: "لقد أوضحنا موقفنا بوضوح شديد: يجب فتح الاتصالات الاقتصادية في المنطقة وبهذا المعنى ستتمتع دول العبور والاتصالات وستحظى الدول بفرص متساوية ومتوازنة كما هو موضح في بيان موسكو في 11 يناير 2021 "أرمينيا مستعدة للمضي قدما باستمرار لتنفيذ بنود هذا البيان".
وشدّد باشينيان على أن التصريحات العدوانية التي أدلت بها أذربيجان اليوم تعيق هذا المنظور والموقف المدمر ولا سيما حقيقة أن أذربيجان تسعى باستمرار من أجل السلامة الإقليمية لأرمينيا ولا سيما من أجل عودة الأسرى من الجنود الأرمن.
"ومع ذلك فإن عودة الأسرى الخمسة عشر التي تمت قبل أيام قليلة تمنحنا الأمل في أنه سيكون لدينا تغيير كبير في المناخ الإقليمي في المستقبل القريب.  لا شك في أن جميع الأشقاء الأسرى سيعودون إلى وطنهم قريباً جداً"، قال باشينيان مضيفاً أن الأحداث المتعلقة بالشؤون الإنسانية يجب أن تحدث في أقرب وقت ممكن في اليوم السابق.
وقال باشينيان إن هناك قضية ملحة أخرى في المجال الأمني وهي الوضع على قطاع سوتك-خوزنافار من الحدود الأرمنية الأذربيجانية: "جميع شركائنا الدوليين يشاركوننا وجهة نظرنا بأن القوات الأذربيجانية يجب أن تغادر أراضي أرمينيا مستعدة لقبول عرض الشركاء الدوليين بسحب القوات ونشر نقاط التفتيش الحدودية الروسية على طول الحدود والحدود الأرمينية الأذربيجانية بموجب القانون الدولي. أعمال ترسيم الحدود تبدأ من قسم سوتك-خوزنافار ثم تنفيذ أعمال في أقسام أخرى"، قال باشينيان.
ودعا الشعب إلى عدم الخوف من عبارات الترسيم مشيراً إلى أن هذه عملية تمر بها جميع الدول المستقلة في العالم وأشار إلى أن هذه العملية غير مرتبطة بقضية آرتساخ- كاراباغ: "فيما يتعلق بتسوية نزاع كاراباغ نقبل تماما منطق الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في بياناتهم أي أن نزاع آرتساخ- ناغورنو كاراباغ لم يتم تسويته إنه ينتظر حلا شاملاً وكاملاً" وقال: "رؤيتنا لحل القضية تبقى كما هي".
واعتبر أنه من الواضح أن معاداة الأرمن في أذربيجان لا تظل سياسة دولة فحسب بل يتم التأكيد عليها بشكل أكبر من خلال أمثلة مثل حديقة النهب المشينة التي افتتحت في باكو وقال باشينيان: "يجب أن نلفت انتباه المجتمع الدولي باستمرار إلى هذه الحقائق مع التأكيد على أن الانفصال من أجل الخلاص هو الاحتمال الوحيد لتسوية موضوعية وحقيقية للقضية".
واعتبر علاقات الحلفاء الاستراتيجية الأرمينية الروسية محور الأمن على صعيد العلاقات الدولية منوهاً بأن تطويرها من بين الأولويات، فيما يتعلق بالأمن الإقليمي شدد على الحاجة إلى تعميق تعاون أرمينيا مع إيران وإطلاق حوار استراتيجي وإعادة إشراك الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشكل كامل في شؤون الأمن الإقليمي.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]