التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 يونيو

برلمان أرمينيا يدين بالإجماع بشدة التعدي الأذري على الحدود الدولية لأرمينيا ويدعو لاتخاذ إجراءات دولية- محلية صارمة

برلمان أرمينيا يدين بالإجماع بشدة التعدي الأذري على الحدود الدولية لأرمينيا ويدعو لاتخاذ إجراءات دولية-
محلية صارمة
يريفان في 14 مايو/أرمنبريس: أدان البرلمان الأرميني بشدة التعدي على السلامة الإقليمية لجمهورية أرمينيا ووثق أن السياسة العدوانية التي تقودها أذربيجان تنتهك المبادئ الأساسية للقانون الدولي المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، كما ورد البيان الصادر عن البرلمان الأرميني، الإعلان كان من تأليف كتلة حزب "باركافاج هاياستان"(أرمينيا المزدهرة-أرمنبريس).
يسجل قرار البرلمان الأرميني أن القوات المسلحة الأذربيجانية تسللت إلى أراضي أرمينيا في اتجاه بحيرة سيف بمقاطعة سيونيك في 12 مايو 2021 بحجة "توضيح الحدود'' وبعض الأعمال الهندسية بالقرب من حدود سيونبك وذهبت على بعد بضعة كيلومترات في عمق أراضي أرمينيا، في اتجاه مجتمع فيرنيشين ويواصل حوالي مئات من الجنود الأذربيجانيين البقاء في الأراضي الأرمينية- ببعض أجزاء من مقاطعتي سيونيك وكيغاركونيك.
"هذه الأعمال التي تقوم بها القوات المسلحة الأذربيجانية غير مقبولة لجمهورية أرمينيا وهي تعد انتهاكاً علنياً على الأراضي السيادية لجمهورية أرمينيا ولن تتسامح أرمينيا بأي حال من الأحوال مع الوضع القائم. بالنظر إلى السياسة العسكرية المعادية للأرمن التي تنتهجها أذربيجان والتطلعات الصريحة للقيادة الأذربيجانية نحو السلامة الإقليمية لجمهورية أرمينيا في الفترة الأخيرة، بما في ذلك الإعلانات العديدة التي تتضمن تهديدات باستخدام القوة، فضلاً عن انتشار كره الأجانب على مدى عقود على المستوى العام- تدين الجمعية الوطنية لأرمينيا بشدة التعدي على السلامة الإقليمية لجمهورية أرمينيا وتوثق أن السياسة العدوانية التي تقودها أذربيجان تنتهك المبادئ الأساسية للقانون الدولي المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والتي تمنح أرمينيا الشرعية الحق في اتخاذ جميع التدابير بما يتماشى مع القانون الدولي ودستور أرمينيا والقوانين.
الجمعية الوطنية بصفتها الممثل الأعلى لشعب أرمينيا ،
يعلن أنه سيتم اتخاذ إجراءات حازمة وصارمة لوقف العدوان العسكري لأذربيجان وحماية شعب جمهورية أرمينيا والأراضي الخاضعة لها.
يحث المجتمع الدولي على إدانة الإجراءات الاستفزازية لأذربيجان ضد وحدة أراضي جمهورية أرمينيا وتهديدها باستخدام القوة والاستخدام الفعلي للقوة  والتي تهدّد السلم والأمن الإقليميين الهشّين''، كما جاء في البيان الصادر من البرلمان الأرميني.
وتمّ تبني البيان بالإجماع.

في صباح يوم 12 مايو عبرت القوات المسلحة الأذربيجانية حدود دولة أرمينيا في مقاطعة سيونيك وتقدمت لمسافة 3.5 كيلومتر في محاولة لتطويق بحيرة سيف وقال رئيس الوزراء المؤقت نيكول باشينيان إن هذا الإجراء لا يحتمل بالنسبة لأرمينيا لأنه يعد تعدياً على أراضي أرمينيا السيادية. حتى الآن لم يستخدم الجانب الأرمني أو الأذربيجاني أي سلاح ويبلغ عدد الجنود الأذربيجانيين في أراضي أرمينيا حوالي 250.
تقدمت أرمينيا بطلب رسمي إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإطلاق إجراءات تتماشى مع معاهدة الأمن الجماعي، كما بعث باشينيان برسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطلب فيها المساعدة العسكرية بما يتماشى مع معاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة لعام 1997، وقد صرّح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه يجب حل المشكلة على هامش مجلس الأمن الدولي معرباً عن الاستعداد لتقديم المساعدة العسكرية للجهود الدولية الهادفة لحل الوضع.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة