التوقيت في يريفان 11:07:36,   18 أكتوبر

النائب غي تيسييه يقدّم مشروع قانون للبرلمان الفرنسي يجبر أذربيجان بإعادة أسرى الحرب الأرمن ويدعو الدول الأخرى...

النائب غي تيسييه يقدّم مشروع قانون للبرلمان الفرنسي يجبر أذربيجان بإعادة أسرى الحرب الأرمن ويدعو 
الدول الأخرى...
يريفان في 30 أبريل/أرمنبريس: قال عضو البرلمان الفرنسي، رئيس دائرة الصداقة بين فرنسا وآرتساخ غي تيسييه في مقابلة مع أرمنبريس أنه قدم مشروع قانون إلى الجمعية الوطنية والذي في حالة اعتماده سيضغط على أذربيجان لإعادة أسرى الحرب الأرمن على الفور وذلك في تلخيص زيارة البرلمانيين الفرنسيين لأرمينيا.

- السيد تيسيير ، لقد كنتم في أرمينيا مع وفد كبير في يوم مهم للشعب الأرمني يوم إحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية الأرمنية، ماذا تعني زيارتكم وما هو الاجتماع الذي عقدته؟
- لماذا أتينا إلى يريفان في ذلك اليوم فقط؟ لأن 24 أبريل هو يوم ذكرى مهم للغاية لأنه أهم ذكرى للإبادة الجماعية الأرمنية بالنسبة لنا أيضاً. بصراحة كنا نود أن نأتي أثناء الحرب وبعد الحرب مباشرة وأول ما خطر ببالي هو المجيء إلى هنا والاحتفال بعيد الميلاد مع الشعب الأرمني وللاحتفال بأعياد الأمل والجمال في أرمينيا، لكن كان من المستحيل المجيء في ذلك الوقت وقلنا أننا بالتأكيد يجب أن نكون في أرمينيا يوم 24 أبريل. وهذه المرة كان لدي سبب مزدوج للمجيء إلى أرمينيا ليس فقط لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية ذات الأهمية الحاسمة، ولكن أيضاً لتكريم ذكريات جميع الشباب الذين سقطوا خلال الحرب الأخيرة.

- يقول الخبراء إنه بعد اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بالإبادة الجماعية الأرمنية عادت عملية الاعتراف الدولي مرة أخرى إلى مرحلة نشطة. ما هي توقعاتكم هل سيكون هناك رد فعل متسلسل للاعترافات من قبل المجتمع الدولي؟
- أستطيع أن أقول إن لها رمزية عظيمة وستكون لها عواقب لأنه نعم مرت 106 سنوات، ولكن عندما تعترف أقوى دولة في العالم بالإبادة الجماعية يكون لها بعض التأثير في العالم وهذه حقيقة مهمة للغاية. أستطيع أن أقول لماذا، أسمع إرادة الولايات المتحدة وراء هذا البيان لاستعادة مكانهم الصحيح في منصة الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك، أعني مرة أخرى إعادة بدء تنسيق الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك باعتباره المنصة الوحيدة لعملية السلام. بصرف النظر عن هذه التطورات هناك أيضاً حقيقة أن الرئيس ماكرون اتصل بالرئيس بوتين وأجريا محادثة مباشرة حول قضايا مهمة للغاية لا سيما حول أرمينيا والتطورات الجارية هنا. هذا دليل آخر على أن جميع الأطراف لديها الاستعداد لإعادة بدء تنسيق الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك بهدف استئناف عملية التفاوض ليس فقط لتأمين أمن الأشخاص الذين يعيشون في آرتساخ، ولكن أيضاً لضمان أمن أرمينيا، أعتقد أن القوى العظمى بدأت تدرك شيئاً فشيئاً طبيعة الوضع ومن مصلحتها إقامة سلام طويل الأمد ومستدام في هذه المنطقة. يجب حل هذه القضية على مستوى الأمم المتحدة ولا أرى أي أسباب تدفع الأمم المتحدة لمساعدة هذا البلد أو ذاك ولكن لا ينبغي أن تساعد أرمينيا. أعتقد أنه يجب عمل كل شيء على مستوى الأمم المتحدة لإعادة إحلال السلام هنا، لقد شاهدت شجاعة الشعب الأرمني خلال الأيام الماضية وأعتقد أن أرمينيا تستحق الدعم.

- تواصل أذربيجان الاحتفاظ بأسرى الحرب الأرمن في انتهاك للإعلان الثلاثي. ما الذي يمكن أن تفعله فرنسا كدولة ترأس مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا للمساهمة في عودة أسرى الحرب وليس فقط فرنسا ما هو دور المجتمع الدولي؟
- هناك قوانين تنظم الحروب وهناك قوانين تجبر على إعادة أسرى الحرب فوراً، هناك قانون يلزم أسير الحرب بالعودة إلى أسرته. لقد فعلت أرمينيا ذلك وفرنسا وهي دولة سيادة القانون وتطالب وستطالب بشدة بهذا الحق.
منذ فترة طرحت مشروع قانون على طاولة رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، سيكون لها صفة القانون لاتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لإجبار أذربيجان على إعادة أسرى الحرب الأرمن. أعتقد أن المجتمع الأوروبي سيتخذ إجراءات مماثلة وأعتقد أن الدول الأوروبية المنفصلة ستفعل الشيء نفسه.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]