التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 أكتوبر

عضو البرلمان الأوروبي لارس باتريك بيرغ يدين أذربيجان ويدعوها للإفراج عن أسرى الحرب واحترام المعاهدات

عضو البرلمان الأوروبي لارس باتريك بيرغ يدين أذربيجان ويدعوها للإفراج عن أسرى الحرب واحترام 
المعاهدات
يريفان في 27 يناير/أرمنبريس: يشعر عضو البرلمان الأوروبي لارس باتريك بيرغ بالقلق من حقيقة أن أذربيجان لا تفي بالتزاماتها التي تعهدت بها بموجب الاتفاقات الدولية بعدم إعادة أسرى الحرب الأرمن بالكامل وقال عضو البرلمان الأوروبي إن بلاده ألمانيا يمكن أن تلعب دوراً في دعم الجهود داخل الأمم المتحدة لإجبار أذربيجان على احترام التزاماتها الدولية.
وأجرت أرمنبريس مقابلة مع النائب الألماني:
-السيد لارس باتريك بيرج أحد نقاط البيان الثلاثي بشأن آرتساخ هو تبادل أسرى الحرب والرهائن وغيرهم من المحتجزين، لكن يبدو أن أذربيجان تعرقل هذه العملية. أعادت أذربيجان بالفعل أكثر من 40 أسيراً أرمنياً وأعادت أرمينيا أسرى حرب إلى أذربيجان، لكن العملية لم تنته بعد. على الرغم من الجهود المشتركة لأرمينيا وروسيا لا يزال هناك أسرى أرمن في أذربيجان. أذربيجان إما تؤخر أو لا تنفذ قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. بادئ ذي بدء ما هو رأيكم في موقف أذربيجان هذا؟
- من المؤسف أن أذربيجان اختارت عدم الوفاء بالتزاماتها بموجب المعاهدات الدولية. أفهم أنه قد تم بالفعل تقديم احتجاجات إلى الأمم المتحدة بشأن هذه المسألة ويجب على أذربيجان أن تكف عن تقويض الاتفاقات. يتمتع أسرى الحرب بحقوق محمية ومحاولات أذربيجان لإعادة تصنيف هؤلاء السجناء تظهر ببساطة سوء نية.

- ما رأيكم في ما يمكن أن يفعله البرلمان الأوروبي لدعم العودة الفورية للأسرى الأرمن من أذربيجان؟ ما الدور الذي يمكنك أن تلعبونه أنتم وأعضاء البرلمان الأوروبي الآخرون؟
- ربما يكون للبرلمان الأوروبي دور محدود في الوقت الحاضر. يمكن ممارسة بعض الضغط لا سيما من خلال المجموعات البرلمانية الدولية، لكن في الواقع أعتقد أن الأمم المتحدة هي المنتدى المناسب لمناقشة هذا الأمر.

- وما هو الرأي في هذا الموضوع في ألمانيا؟ يعتقد بعض رموز المعارضة الأرمينية أنه بالإضافة إلى الدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ينبغي على العديد من الدول الأخرى أيضاً بذل جهود بإعلاناتها للضغط على أذربيجان لإعادة أسرى الحرب. ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه ألمانيا؟
- من الواضح أن هناك قدراً كبيراً من التعاطف داخل ألمانيا مع محنة أسرى الحرب والهجوم غير المبرر الذي شنته أذربيجان على آرتساخ. يمكن لألمانيا أن تلعب دوراً في دعم الجهود المتضافرة داخل الأمم المتحدة لإجبار أذربيجان على احترام التزاماتها الدولية ويمكن أن تفعل الشيء نفسه داخل الاتحاد الأوروبي على الرغم من أن هذا سيكون له تأثير محدود.

- بعد الحرب الأخيرة التي شنتها أذربيجان أصبح الاعتراف باستقلال آرتساخ قضية على جدول الأعمال مرة أخرى. هل تصرون على أن تعترف ألمانيا باستقلال آرتساخ؟
- إنني أتعاطف مع مزاعم آرتساخ بالاستقلال، لكني لست متأكداً من أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب لدفع هذه الأجندة. يجب أن تكون الأولوية لإطلاق سراح أسرى الحرب والتفاوض الذي يضمن التزام أذربيجان (وتركيا) بالاتفاقيا  في هذه المرحلة يمكننا أن ندخل في تفاصيل الوضع المستقبلي لآرتساخ.

- ارتكبت أذربيجان العديد من جرائم الحرب خلال الحرب واستخدمت أذربيجان أسلحة الفوسفور المحظورة واستهدفت السكان المدنيين والأعيان المدنية ولم تتلق حتى الآن استجابة كافية من المجتمع الدولي. ما رأيكم في هذا؟ كيف يجب معاقبة اذربيجان على الصعيد الدولي؟
- ما أفهمه هو أن هذه الجرائم قيد التحقيق.

- قضية وضع آرتساخ لم تحل بعد ، يجب حلها في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لكن أذربيجان لا تميل إلى المضي في ذلك. كيف تعلقون على السلوك السياسي لأذربيجان؟ ما هو رأيكم بموضوع وضع آرتساخ؟
- أعتقد أن مجموعة مينسك كانت تكافح منذ بعض الأوقات للتوصل إلى حلول عملية وموقف أذربيجان المستعصي لم يجعل الأمور أسهل بالنسبة لهم. آمل أن ترى أذربيجان قيمة التصرف بشكل معقول وأن يتمكن سكان آرتساخ من اختيار مستقبلهم بأنفسهم. يجب أن أقول بناءً الأداء السابق قد لا يحدث هذا في أي وقت قريب.







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]