التوقيت في يريفان 11:07:36,   20 يناير

نؤكد من جديد دعمنا للشعب الأرمني الشقيق-لافروف خلال اجتماع موسع بين الوفد الروسي مع نظيره الأرميني-

نؤكد من جديد دعمنا للشعب الأرمني الشقيق-لافروف خلال اجتماع موسع بين الوفد الروسي مع نظيره 
الأرميني-
يريفان في 21 نوفمبر/أرمنبريس: استقبل رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان اليوم الوفد الحكومي الروسي برئاسة وزير الخارجية سيرغي لافروف، حسبما صرح به مكتب رئيس الوزراء لأرمنبريس.
ويضم الوفد نواب رئيس الوزراء ووزير الصحة ورئيس الجهاز الخامس لجهاز الأمن الفيدرالي ونائب وزير الخارجية ونائب وزير المالية وغيرهم.
وفي ترحيبه بالوفد الروسي قال رئيس الوزراء الأرميني: "عزيزي وزير الخارجية، الزملاء الأعزاء أرحب بكم بحرارة في يريفان. أود أن أقول إننا نقدر عالياً وجودكم في بلدنا. من المهم جداً بالنسبة لنا ليس فقط أن نستمر ولكن أيضاً، مع مراعاة الطابع الفريد للوضع الحالي، تعزيز الروابط والشراكة المتبادلة من أجل التغلب على الوضع الذي نشأ في بلدنا والمنطقة بشكل عام.
أود أن أشكر الشركاء الروس على الدعم الذي قدموه ليس فقط خلال الأزمة العسكرية، ولكن أيضاً أثناء فيروس كورونا. أعتقد أننا شعرنا جميعاً بدعم روسيا في هذه الفترة، خاصة في الأشهر الأخيرة، وكذلك العلاقات الودية والحليفة الموجودة بين بلدينا تقليدياً.
لدينا أجندة مناقشة واسعة وأنا متأكد من أننا سنحقق حلولاً في العديد من القضايا ليس فقط الجارية ولكن أيضاً تلك ذات الطبيعة الاستراتيجية لأن الوضع العسكري السياسي قد تغير في منطقتنا بسبب الظروف والتطورات المعروفة. أعتقد أننا يجب أن ننظر إلى رؤيتنا الإستراتيجية بطريقة جديدة في سياق المستقبل القريب والاستراتيجي. أعتقد في هذا الصدد أن لدينا وجهات نظر وبرامج مشتركة ويجب أن نوضحها خلال مفاوضات اليوم. شكراً جزيلاً".
بدوره قال وزير الخارجية الروسي: "عزيزي السيد رئيس الوزراء، زملائي الأعزاء، أود أولاً أن أنقل لكم تحياتي الحارة وأطيب تمنيات الرئيس بوتين ورئيس الوزراء ميشوستين. نحن هنا بقرار من الرئيس بوتين وقد ناقشتم معه جدول أعمال اجتماعاتنا اليوم وتحدثتم مع رئيس الوزراء حول هذا الموضوع.
نحن مهتمون كما قلتم بالنظر إلى كامل تعقيدات علاقاتنا في حالة عندما تم تبني بيان قادة أرمينيا وروسيا وأذربيجان في التاسع من تشرين الثاني (نوفمبر) بعد إطالة أمد المفاوضات الأمر الذي وضع حداً لإراقة الدماء وأتاح فرصة. من أجل استقرار الوضع في جميع السياقات، بما في ذلك السياق الإنساني.
أنتم تعلمون أن حفظة السلام التابعين لنا يشاركون بنشاط في تنفيذ تلك الاتفاقية بما في ذلك تقديم الدعم الإنساني. سنناقش اليوم أيضاً القضايا المرتبطة بإنشاء مركز استجابة إنسانية مشترك بين الوكالات. إنه هيكل جديد وسيعمل بشكل كامل على استعادة احتياجات المواطنين والبنية التحتية المدنية. سنراقب أيضاً القضايا الحالية لشراكتنا الاقتصادية والتعاون في قطاع الطاقة وفقاً للبرنامج الذي وضعه شركاؤنا الأرمن من أجلنا.
كما أود أن أشير إلى أننا نعمل بنشاط مع المنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة، مثل مكتب المفوض السامي لشؤون اللاجئين واليونيسيف واليونسكو واللجنة الدولية للصليب الأحمر. لقد اتصلنا بكل هذه المنظمات وقادتها واليوم أيضاً نحن على استعداد لتبادل وجهات النظر حول كيفية تنظيم استثماراتهم على النحو الأمثل في الأمور التي تحتاج إلى حل اليوم.
نريد أن نشكر الترحيب الحار التقليدي في يريفان ونؤكد من جديد دعمنا للشعب الأرمني الشقيق. بإذن منكم زملائي مستعدون لتقديم مناهجنا في مجالات التعاون الاقتصادي والطاقة والإنساني بما في ذلك جهودنا المشتركة لمكافحة فيروس كورونا"، قال لافروف.
ناقش المشاركون في الاجتماع قضايا تتعلق بتعميق التعاون بين أرمينيا وروسيا في الطاقة والبنية التحتية للنقل والاستجابة لكوفيد -19 ومجالات أخرى.
كما تطرقوا إلى الدعم الإنساني المباشر المقدم إلى ناغورنو كاراباغ، فضلاً عن الخطوات المتعلقة بتبادل الجثث وأسرى الحرب والحفاظ على التراث الثقافي الأرمني.
وتعليقاً على دور تركيا في الحفاظ على وقف إطلاق النار في منطقة الصراع في ناغورني كاراباغ، قال وزير الخارجية الروسي إن مركز المراقبة الروسي التركي سيعمل بشكل حصري عن بعد.
وسلط رئيس الوزراء باشينيان الضوء على استئناف الحياة الطبيعية في آرتساخ وعودة سكانها إلى مستوطناتهم.




https://zen.yandex.ru/id/5dee07a31e8e3f00ae3051c1


youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة