التوقيت في يريفان 11:07:36,   3 ديسمبر

الجندي الأذربيجاني الأسير يقول إن جنود باكستانيين ساعدوا القوات الأذربيجانية في الهجوم على آرتساخ

الجندي الأذربيجاني الأسير يقول إن جنود باكستانيين ساعدوا القوات الأذربيجانية في الهجوم على 
آرتساخ
يريفان في 27 أكتوبر/أرمنبريس: أصدرت لجنة التحقيقات الأرمنية مقطع فيديو من استجواب جندي أذربيجاني أسير حرب لدى جيش أرتساخ
أمين بخشالييف، حيث قال إنه يشعر جيداً وليس لديه شكوى من ظروف اعتقاله وقال إنه يتناول وجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم: "أنا أعامل هنا بشكل طبيعي لا يوجد عنف أو تعذيب. لقد أصبت في ساقي اليسرى وكل يوم يعالج جرحي ويستبدل الضمادة".
وقال بخشالييف إن أذربيجان أعلنت التعبئة إما في 3 أو 5 سبتمبر: "في صيف هذا العام أجريت مناورات عسكرية مشتركة واسعة النطاق وبعد ذلك بقي تشكيل عسكري للقوات المسلحة التركية في أذربيجان. كما أُبلغت أنه في وقت البدء كان على جنود الباكستانيين مساعدتنا. أجرى المتخصصون العسكريون الذين وصلوا من تركيا تدريبات على الاستعداد القتالي مع فصيلتنا لمدة 3-5 أيام وكان الغرض منها اكتساب مهارات قتالية في التضاريس الجبلية. لم يقم الضباط العسكريون الذين قدموا من تركيا بتدريبنا فقط، بل صادف أن رأيت هؤلاء الضباط العسكريين الأتراك يدربون وحدات أخرى أيضا وتم عقد تدريبات الاستعداد القتالي هذه لمدة 10-15 يوم مع جميع أفراد قاعدتنا العسكرية. عندما زار الأتراك قاعدتنا العسكرية طلبوا منا الاستعداد لتدريبات الاستعداد القتالي في الجبال. أجرينا تدريبات على الاستعداد القتالي في الجبال بوحدات مختلفة وقيل لنا أن نستعد للحرب، لأنه قريباً ستبدأ الأعمال العسكرية وعلينا شن هجوم على عدونا الوحيد في اتجاه المواقع الأرمنية ، " قال الجندي الأذربيجاني الأسير.
وقال بخشالييف إن الضباط الأتراك كانوا يرتدون زياً عسكرياً تركياً لكن دون علامات كتف الرتب: "لم نخاطبهم لا بأسمائهم ولا بألقابهم. لقد خاطبناهم ببساطة كقائد"وأضاف إنهم غادروا قاعدتهم العسكرية مع كتيبتهم في 20-21 سبتمبر / أيلول 2020 وتوجهوا صوب غيولستان على متن عربات كاماز وأورال وقال القائد أحمد حنيفاييف، إن العدو ، أي المواقع الأرمنية فارغة، وسيكون هناك 5 أو 7 جنود وأمرنا بالاحتلال واتخاذ مواقع في المواقع القتالية للأرمن. وكان الأمر- كلما إحتلنا أسرع كان ذلك أفضل".
وقال بخشالييف إن أذربيجان إشترت أنظمة صواريخ وطائرات بدون طيار من إسرائيل وتركيا وقال: "تمّ التحكم في الطائرات بدون طيار من الخلف وكانت تركية أو إسرائيلية الصنع ولم أر من يسيطر عليها بالضبط، لكن لم يكن لدينا أي علاقة بسيطرتهم".
وقال إن الجيش الأذربيجاني نشر أنظمة مدفعية صاروخية في ساحات المنازل السكنية خلف الأشجار الكثيفة وقال بخشالييف إنه على الرغم من حقيقة أن المدنيين يعيشون في تلك المنازل فإن الجيش الأذربيجاني أطلق الأنظمة خلال العمليات العسكرية.




https://zen.yandex.ru/id/5dee07a31e8e3f00ae3051c1


youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة