التوقيت في يريفان 11:07:36,   24 نوفمبر

وفقاً لبعض المصادر قتلى أذربيجان في هجومها إلى آرتساخ تصل إلى 10000 جندي

وفقاً لبعض المصادر قتلى أذربيجان في هجومها إلى آرتساخ تصل إلى 10000 جندي
يريفان في 22 أكتوبر/أرمنبريس: وفقاً لمصادر غير رسمية قُتل ما يصل إلى 10000 جندي أذربيجاني وأصيب عدد أكبر في الهجوم الأذربيجاني المستمر على آرتساخ منذ 27 سبتمبر وأصدرت وزارة الدفاع الأرمينية مقطع فيديو حول كيف يحاول المواطنون الأذربيجانيون العثور على أي معلومات حول ضحاياهم على الإنترنت-في ظل التعتيم الإعلامي الذي فرضته باكو.
"على الرغم من أن أذربيجان قد فرضت قيوداً على مستوى الدولة على المعلومات المتعلقة بخسائرهم، إلا أن عدد الضحايا العسكريين مرتفع للغاية لدرجة أن محاولة احتواء هذه المعلومات أصبحت مستحيلة. يتم فتح منصات مختلفة على الإنترنت حيث يحاول الأفراد الأذربيجانيون العثور على أي معلومات حول الوفيات ونشرها وقالت مصادر غير رسمية إن الجيش الأذربيجاني قد يصل إلى عشرة آلاف ضحية حتى الآن، في حين أن عدد الجرحى أكبر بكثير"، بحسب شريط فيديو وزارة الدفاع.
في إحدى هذه المنصات يشكّل الطيارون العسكريون عدداً كبيراً إلى حد ما (عدة عشرات) في قائمة الضحايا الأذربيجانيين، مما يؤكد مزاعم آرتساخ بإسقاط عدد كبير من الطائرات الحربية والطائرات الحربية الأذربيجانية.
"تضم صور جنود قوات العمليات الخاصة المقتولين عدداً كبيراً وهو ما يتم إثباته أيضاً لأنه أثناء العمليات الهجومية، تنشر قيادة الجيش الأذربيجاني هذه الوحدات ذاتها على خط المواجهة لسبب بسيط هو أنه على الأرجح لا يثق في قدرات العاديين. المشاةكما يضم القادة عدداً كبيراً في القوائم ونظراً لحقيقة أنه نتيجة للإجراءات المضادة لجيش دفاع آرتساخ تم القضاء على وحدات أذربيجانية بأكملها وكان وجود عدد كبير من القادة في قائمة الضحايا أكثر مما كان متوقعاً" قالت وزارة الدفاع الأرمينية.
ووجود مثل هذه المنصات على الإنترنت يظهر مرة أخرى السخط المتزايد بين الجمهور الأذربيجاني بشأن خسائرهم العسكرية ومحاولة باكو لإخفائها وتتضمن صور الجنود الأذربيجانيين الذين لقوا حتفهم صوراً للجنود أنفسهم الذين كانوا يصورون مقاطع فيديو ويشاركونها عبر الإنترنت من الأراضي التي كانوا يصفونها بأنها "حُرّرت".
أشارت وزارة الدفاع الأرمينية مرة أخرى إلى أن القيادة الأذربيجانية تُظهر تجاهلاً تاماً لقواتها ولا تحاول استعادة جثث جنودها القتلى من ساحة المعركة- "وهي أفضل طريقة لإخفاء العدد الكبير من الخسائر حيث فضلاً عن وجود القوات التركية والإرهابيين السوريين بينهم"، قالت وزارة الدفاع الأرمينية.




https://zen.yandex.ru/id/5dee07a31e8e3f00ae3051c1


youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة