التوقيت في يريفان 11:07:36,   23 سبتمبر

سنواصل نضالنا لاستعادة العدالة-الأحزاب الأرمنية التقليدية تصدر بيان بمناسبة مئوية معاهدة سيرف-

سنواصل نضالنا لاستعادة العدالة-الأحزاب الأرمنية التقليدية تصدر بيان بمناسبة مئوية معاهدة سيرف-
يريفان في 10 أغسطس/أرمنبريس: أصدرت الأحزاب الأرمنية التاريخية- حزب الهنتشاكيان الديمقراطي-الاجتماعي، حزب الاتحاد الثوري الأرمني، حزب رامكافار الليبيرالي بياناً مشتركاً بمناسبة الذكرى المئوية لمعاهدة سيرف للسلام.
وقال البيان إنه بعد 100 عام من توقيع المعاهدة سيفر هي المعاهدة الوحيدة التي وقعتها كل من تركيا وجمهورية أرمينيا بالإرادة الحرة للجانب الأرمني والميثاق لا يعترف بمسؤولية تركيا عن جرائم الحرب السابقة فحسب، بل يوفر أيضاً أساساً قانونياً لقرار تحكيم أصدره الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون لتوضيح الحدود بين أرمينيا وتركيا.
"خلال المئة عام الماضية واصلت تركيا إنكار جريمتها ضد الإنسانية، الإبادة الجماعية الأرمنية، للتجنب من المسؤولية الجنائية والتزاماتها، وهي اتخذت موقفاً معادياً تجاه جمهورية أرمينيا من عام 1991 وفي الأيام الأخيرة كثّفت لهجتها ضد أرمينيا وآرتساخ وجميع الأرمن واستعدادها لاعتداء عسكري محتمل"، جاء في البيان.
"تؤكد الأحزاب أن معاهدة سيفر دولية سارية المفعول وبالرغم أنه لم تصدق عليها جميع الأطراف الموقعة، لكنها لم تستبدل قانوناً بوثيقة دولية أخرى.
على الأقل من وجهة نظر القضية الأرمنية، جمهورية أرمينيا، تظل حقوق الأمة الأرمنية التزاماً قائماً على القانون الدولي.
علاوة على ذلك فإن خطاب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وودرو ويلسون في عام 1920 يظل قرار التحكيم الصادر في 22 تشرين الثاني/نوفمبر هو الوثيقة الدولية الوحيدة التي تحدد الحدود القانونية بين أرمينيا وتركيا. وبعد 100 عام من توقيع ميثاق سيفر تواصل الجمهورية التركية إظهار العداء تجاه جمهورية أرمينيا وجميع الأرمن. وإلى أن تفي تركيا بالكامل بالتزاماتها بموجب أحكام القانون الدولي بموجب أحكام القانون الدولي فإن تركيا ملزمة بما يلي:
تعليق حصار أرمينيا غير القانوني منذ 27 عام وفي المرحلة الأخيرة إيقاف أعمالها العسكرية ضد أرمينيا ووقف سياستها المعادية للأرمن في تركيا، بما في ذلك على الأراضي التاريخية والأراضي المصادرة وخارجها وضد المجتمعات الأرمنية التي تشكّلت نتيجة للإبادة الجماعية"، يشار في البيان المشترك.
وتعرب الهيئات العليا للأحزاب الأرمنية التقليدية عن ثقتها في أن اليوم سيأتي عندما يتعين على تركيا، بصفتها مرتكبة للإبادة الجماعية الأرمنية، أن تتحمل مسؤوليتها وستضطر إلى التعويض عن جميع الخسائر التي تكبّدها الشعب الأرمني.
وجاء في نهاية البيان: "نعلن أنه، كما في الماضي، يجب علينا في المستقبل بالتعاون مع القوى السياسية الأرمنية الأخرى وخاصة جمهورية أرمينيا مواصلة نضالنا حتى استعادة العدالة التاريخية".




https://zen.yandex.ru/id/5dee07a31e8e3f00ae3051c1


youtube

كلّ المستجدّات    


New Xar <

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة