التوقيت في يريفان 11:07:36,   21 فبراير

مؤتمر مخصص لمذابح باكو-أذربيجان ضد المواطنين الأرمن في البرلمان الأوروبي

مؤتمر مخصص لمذابح باكو-أذربيجان ضد المواطنين الأرمن في البرلمان الأوروبي
يريفان في 6 فبراير/أرمنبريس: استضاف النائب في البرلمان الأرميني كوستاس مافريديس (مجموعة S&D، قبرص) مؤتمراً بعنوان "اللاجئون المنسيون: ماذا حدث لأرمن باكو؟" في البرلمان الأوروبي، وقد شارك في تنظيم المؤتمر الاتحاد الأرمني الأوروبي للعدالة والديمقراطية (EAFJD) وبعثة جمهورية أرمينيا لدى الاتحاد الأوروبي، وفق ما قالته (EAFJD) لأرمنبرس.
وكان المتحدثون الرئيسيون هم الناشطة الإنسانية البريطانية و مديرة Life Peer والنائبة السابقة لرئيسة مجلس اللوردات، البارونة كارولين كوكس والشهود العيان آنا أستفاتساتوريان توركوت (مؤلفة أرمنية-أمريكية ومدافعة عن حقوق الإنسان) وكذلك ديفيد باباييف ( محاضر في " جامعة ليبر دي بروكسل)، وكلاهما ناجيان من المذابح في باكو.
وحضرها أعضاء في البرلمان الأوروبي ومستشارو البرلمان الأوروبي والطلاب وممثلو المجتمع المدني ومهام مختلف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى المواطنين البلجيكيين الناجين من مذابح باكو.
في كلمته الافتتاحية رحب رئيس ال EAFJD كاسبار كارامبيتيان بالمشاركين وأكد على أهمية معالجة قضية المذابح المعادية للأرمن وخاصة في مقر بيت الديمقراطية الأوروبية: "في قراراته لعام 1990 أدان البرلمان الأوروبي بشكل ملفت فيه المذابح التي ارتكبتها السلطات الأذربيجانية ضد الأرمن وتحديداً في سومكايت وكيروف آباد وباكو"، صرح كارامبيتيان.
وأعلن النائب كوستاس مافريديس أنه قرر استضافة الحدث من بين أسباب أخرى بسبب تجربته الخاصة كطفل اضطر إلى الفرار بعد الغزو التركي في شمال قبرص في عام 1974وأكد: "لا يعني التذكر الانتقام ولكن النسيان أمر لا يغتفر لأنه سيؤدي بنا إلى نفس الجرائم".
ذكر سعادة سفير أرمينيا تاتول ماركاريان أن المذابح المعادية للأرمن في أذربيجان كانت أول عمليات قتل جماعي وتطهير عرقي في أوروبا ما بعد الحرب الباردة.
خلال شهادتيهما شاركت السيدة أستفاتسوريان توركوت والسيد باباييف في قصصهما الشخصية ما شاهدوه كلاجئين وناجين من مذبحة باكو. "لقد أمضينا شهوراً نختبئ في شقتنا، على أمل أن ينتهي القتل ضد الأرمن. لكنها لم تنتهي أبداً. تركنا كل شيء وراءنا وهربنا، بالكاد هربنا لكننا نجينا. لم يحالفنا الحظ الكثير من جيراننا وأصدقائنا في العائلة"، قالت أستفاتوريان توركوت وأكد باباييف أن عمليات القتل والمذابح التي وقعت في سومكايت وباكو لم تأت من أي مكان وكانت الأرض خصبة بالفعل وأشار: "هذه الفظائع-العنف والترهيب والاغتصاب والقتل وحرق الناس أحياء لا ينبغي أن تظل دون عقاب".
وأشارت البارونة كارولين كوكس إلى أن الإبادة الجماعية الأرمنية استمرت في باكو وسومكايت وناغورنو كاراباغ-آرتساخ وتحتاج إلى الاعتراف بها حتى لا تستمر دون عقاب.
وشدد المتحدثون الضيوف على أن السلطات الأذربيجانية ما زالت تحرض وتنمي الأرمنوفوبيا كسياسة رسمية في أذربيجان وهي سياسة شهدها ضحايا المذابح في باكو واختتموا المتحدثون بالإقرار بالدور الهام للاتحاد الأوروبي باعتباره القوة الناعمة التي تعزز الحوار والسلام وحقوق الإنسان.
وتلت الخطب جلسة أسئلة وأجوبة حيوية، حيث تحدث المتحدثون الضيوف عن الأسئلة التي طرحها المشاركون الأذربيجانيون من بين آخرين.



Related News


https://zen.yandex.ru/id/5dee07a31e8e3f00ae3051c1
Tokyo 2020
youtube

كلّ المستجدّات    


New Xar <

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]
settings إعدادات الصفحة