المخترعون الصغار يصنعون روبوتات للألغام ويعدون بالمزيد لمستقبل الصناعة العسكرية الأرمينية -صور-


يريفان في 16أبريل/أرمنبريس: اشترك 11 فريقاً من التلاميذ والطلاب في مسابقة "الروبوتات الباحثة عن الألغام". و المشروع من رعاية شركة "UCOM" و هي من تنظيم الاتحاد التكنولوجيات والتصنيع ويهدف برنامج  # ArmRobotics لاكتشاف وتشجيع المخترعين الصغار الأرمن من ذوي الخبرة لتطوير صناعة الروبوتات في أرمينيا. وقال نائب مدير اتحاد شركات المعلومات تشوبويان للصحفيين أن برنامج الروبوتات هو أهم مشروع للاتحاد و الذي بدأ تنفيذها في عام 2009 في شكل مسابقات مختلفة. و أضاف: "في وقت لاحق تحول المشروع إلى مجموعات مصنعة للروبوتات وكانت مختبرات الهندسة مستثمرة في مدارس أرمينيا من العام الماضي. هدفنا هو أن يدخل  الأطفال في التعليم الهندسي التقني في مرحلة الطفولة المبكرة ويحلون المشاكل المختلفة. اليوم أنها واحدة من إبداعات الأطفال وتحل مشكلة عسكرية و هي إعداد الروبوتات الكاسحة للألغام. وهذا هو الدليل أن الأطفال مؤهلين لدراسة وحل المشاكل الأكبر والأكثر تعقيداً. هؤلاء هم الأطفال الذين سيستمرون في العمل كأساس للتنمية الصناعية العسكرية الحديثة في أرمينيا".ويرى هايك تشوبويان أنه من العوامل التي ساهمت في الفوز على خصوم أرمينيا هي في وجود الأطفال البالغين من العمر 10-12-14 العام و الذين يحلون المشاكل التكنولوجية. واعتبر أنه من الملحوظ أن الفرق المشاركة كانت 9 من هذه المدارس 11، حيث هنالك الروبوتات والمختبرات الهندسية وهنالك فريقين من الجامعات و أضاف: "ومن المثير للاهتمام أن الطلاب يتنافسون مع الطلاب".وقال مدير شركة "UCOM" هايك يسايان أن أحداث الأسبوع الماضي أعطت أهمية أكثر لهذه المشاريع: "نحن جميعاً ندرك أن هذا سيكون له تأثير حقيقي على المنافسة و بعد بضع سنوات سيستثمر في الصناعة العسكرية وبطبيعة الحال في صناعات تكنولوجيا المعلومات". وأشار إلى أن الشركة قد حاولت دائماً المساهمة في هذا المجال وسوف تستمر في دعم تنفيذ الأفكار المبتكرة. وأبلغ يسايان أن الاتحاد و "UCOM" يعملان على مشروع  الطائرات بدون طيار ومسابقات الجولة النهائية ستجرى في مايو المقبل.وافتُتح معرض "الروبوتات الكاسحة للألغام" بالوقوف دقيقة صمت تكريماً لذكرى الذين استشهدوا في الأيام الاخيرة في آرتساخ جرّاء العدوان الأذري. وقدّمت فرقة "كارين" الأغاني والرقصات ثمّ عُرضت الروبوتات لأول مرة على العشب الاصطناعي وكان يجب عليها أن تتخطى العقبات و الألغام المخزنة على أقل من 3 سم تحت العشب الاصطناعي من موقعها وتكوّن خريطة الكترونية و ترسلها إلى الملقم.

وردا ًعلى سؤال ما الجهاز الذي ترغب في تصميمه؟ قال أحد الأطفال: "أنا أستعد لتصميم الطائرات لتحمي جنودنا". ويعمل بأرمينيا وآرتساخ حالياً 86 نادياً تكنولوجياً، 26 منها مجهزة بأجهزة حديثة، والجدير بالذكر أن المخترعين الصغار سيحصلون على جوائز مالية كبيرة بدعم من شركة "UCOM".

.



عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :contact@armenpress.am